مصطفى التميمي للتداوي بالاعشاب الطبيعية

منتدى يهتم بالاعشاب الطبيعيه وعلاجات الاعشاب والادوية المكتشفة منقبلنا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 احدث اكتشاف لعلاج السكري بشرى عظيمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرافدين



عدد المساهمات: 25
تاريخ التسجيل: 11/06/2009

مُساهمةموضوع: احدث اكتشاف لعلاج السكري بشرى عظيمه   الأربعاء مايو 18, 2011 8:17 pm

احببت نقل هذه المقاله لافادة مرضانا ومرضى المسلمين
اختكم بنت الديرة
مقاله مهمة لمرض السكري واحدث اكتشاف علمي
حوار مهم وشيق مع مكتشف علاج السكري
الاخصائي الاستاذ الدكتور مصطفى التميمي
اعد الحوار الصحفي انور سالم من جريدة المشرق
مرض السكري
في البدايه طلبنا من الاستاذ الدكتور ان يشرح تعريف لمرض السكري
ممكن تعريف للمرض لو سمحت
ان مرض السكري هو أحد الأمراض الشائعة. في الوقت الحاضر ويتطلب في المقام الأول طبيبا متمرسا ليكون ملما بتفاصيل العلاج وأسباب ظهور المرض،والإحتمالات وأبعاد المرض ومضاعفاته ونوعه. لأن آلية ظهور هذا المرض لا تنحصر في قلة إفراز الأنسولين بالدم أو القصور في إفرازه من البنكرياس فقط . فقد يكون سبب هذا المرض عدة أمراض وأعراض أخري تؤثر علي نسبة السكر بالدم.فلقد كان لتطور العلاج وأساليبه وتنوع التحاليل الطبية والفحوصات التشخيصية أثرها في إطالة أعمار مرضى السكر . لهذا الثقافة الطبية حول هذا المرض المزمن مطلوبة للتعرف علي المرض وكيفية التعامل معه . لأن للمريض دوره الأساسي والفعال في علاجه وتفادي مضاعفاته . يذكر أن 20% منا مصابون بهذا المرض أو معرضون للإصابة به . فلقد أصبح مرض السكر وباء عالميا علي الخريطة الصحية لمنظمة الصحة العالمية حيث يصيب شخصا من بين كل6 أشخاص.

فمرض السكر كان في الماضي قبل ان نكتشف العلاج له لا شفاء منه لأنه يلازم المريض به بقية عمره . فهو الرفيق قبل أن يكون الصديق. وكان المرض معروفا قديما . وكان ابن سينا قد شخصه منذ عشرة قرون حيث كان يبخر البول السكري ليتحول إلي مادة شرابية لزجة أو يتحول لسكر أبيض . وكان مريض السكر حتي مطلع هذا القرن يعتبر الحي الميت وأنه قد حلت به لعنته بعدما حكم المرض عليه بالموت المبكر . لأن علاجه لم يكن معروفا . وكان الأطفال والمراهقون عندما يصابون به تذوي أجسامهم ليموتوا بعد عدة شهور . وحتي عام 1920 لم يكن الأطباء يستطيعون التفريق بين مرض البول السكري الحلو المذاق وبين مرض السكر الكاذب الذي لا طعم للبول فيه . إلا أن المرضين يتشابهان في العطش الشديد و كثرة البول . ولهذا كان يصعب علي الأطباء التفريق بينهما قبل ظهور التحاليل الطبية .ومرض البول السكري مرتبط بهورمون الإنسولين الذي تفرزه غدة البنكرياس الذي يعتبر سائل الحياة بالنسبة لنا وبسكر الجلوكوز ونسبته في الدم . عكس مرض السكر الكاذب ( الزائف) فلا علاقة له بنسبة السكر بالدم ولكن أسبابه مرتبطة بهورمونات الغدة النخامية بالمخ وهورمونات الكلي . ويطلق علي هذا النوع من المرض مرض البول المائي .وكان الأطباء يفرقون بينهما بغمس أصابعهم في بول المريض ويتذوقون حلاوته . فإن كان حلو المذاق فهو بول سكري وإن لم يكن فهو بول مائي .وظل هذا متبعا حتي إكتشف محلول (فهلنج) الذي كان يسخن فيه البول فيعطي راسبا أحمر وحسب شدة الحمرة يكون تركيز السكر بالبول .وكان العلاج قبل إكتشاف الأنسولين عام 1921 تنظيم طعام المريض والإقلال من تناول السكريات والنشويات التي تتكسر بالجسم وتتحول لسكر جلوكوز
واضاف الاخصائي ان مرض السكري يعتبرمن أكثر الأمراض انتشارا بين الناس ، وتبلغ نسبة الإصابة به حوالي 10% في كافة أنحاء العالم ، وقد عرف الإنسان هذا المرض منذ زمن طويل وفشل في علاجه ، حتى اكتشف الطبيب الهولندي ( لنغر هانس ) دور بعض أجزاء البنكرياس في تخفيض مستوى السكر في الدم ، وبعد أبحاث وتجارب طويلة قام بها الأطباء ، اكتشف طبيبان كنديان في عام 1921 الأنسولين الذي يضبط نسبة السكر في الدم ، وبذلك تمكن الإنسان من التغلب هذا المرض الخطير في حينه
ممكن توضح لنا ماهو مرض السكري

السكري مرض سببه فشل البنكرياس جزئيا أو كليا في إفراز هرمون الأنسولين مما يؤدي الى ارتفاع مستوى السكر في الجسم اكثر من المستوى الطبيعي والذي يتراوح بين 80 – 120 مليغرام / 100 مللتر دم .
وتكمن أهمية هرمون الأنسولين في قدرته على تحويل السكر الزائد عن حاجة الجسم إلى مركب ( جلايكوجيني ) يتم تخزينه في الكبد والعضلات لاستخدامه عند الحاجة
.وتتعدد العوامل المساعدة على ظهور هذا المرض ومن ضمنها

عوامل وراثية وعائلية ، فإذا كان أحد الوالدين مصابا بالسكري فان احتمالية إصابة الابن في منتصف عمره تقارب 10 % ، بينما إذا كان كلا الوالدين مصابين ، فان احتمالية إصابة الابن ترتفع إلى 20 % وقد تصل إلى 30 % عندما يتقدم به العمر .
السمنة وقلة النشاط الجسماني ، فالإفراط في تناول الطعام وبالأخص السكريات وقلة النشاط البدني يؤديان إلى زيادة الوزن وبالتالي تزداد احتمالية الإصابة بالسكري .
إصابة الجسم ببعض أمراض الغدد الصماء كالانسمام الدرقي وزيادة هرمون الكورتيزون ، وكذلك اعتلال الكبد والبنكرياس المزمنين .
تناول بعض الأدوية مثل مركبات الكورتيزون (حبوب ، دهون ، بخاخ .... الخ ) ، والحامض النيكوتايني وبعض مدرات البول وحبوب منع الحمل .
تعاطي الكحولات والخمور والتي تؤدي إلى تلف البنكرياس وعجزه عن القيام بوظائفه الحيوية الهامة .
عوامل نفسية كالتعرض للمصائب والمحن الشديدة ، أو إصابة الجسم بالتهابات حادة أثر حوادث خطيرة أو عمليات جراحية .
الحمل ، ويعرف بسكري الحمل ، ويكون مؤقتا ويجب مراقبة الحامل باهتمام إذ أن هبوط مستوى السكر في الدم عند الحامل يعرض الجنين للوفاة أو إلى إصابة دماغه ، أما ارتفاع مستوى السكر في الدم فيعرض الجنين إلى الإصابة بتشوهات مختلفة وقد يؤدي إلى الإجهاض
يصاب الانسان بالسكري نتيجة عجز البنكرياس عن افراز هرمون الانسولين أو افرازه بكميات غير كافية أو غير فعالة، مما يؤدي الى ارتفاع نسبة السكر (الجلوكوز) في الدم بحيث يتعدى المستوى الطبيعي والذي يتراوح ما بين (80 -120 ملغم/100 مللتر).
يحصل جسم الانسان على السكر من الغذاء نتيجة هضم الطعام وامتصاصه بحيث ينتقل بواسطة الدم الى خلايا الجسم المختلفة ليستعمل في انتاج الطاقة. يعتبر هرمون الانسولين - والذي تفرزه غدة البنكرياس - المنظم الرئيسي لمستوى الجلوكوز في الدم، ويلعب هذا الهرمون دورا مهما في ادخال الجلوكوز الى الخلايا.
ماهو علاقة الجلوكوز والانسولين بمرض السكري

إكتشاف مذهل


لاحظ العالم (بوشاردت) عام 1815أن ثمة علاقة وثيقة بين مرض السكر وعدم كفاءة غدة البنكرياس علي إفراز هورمون الإنسولين . ولقد قام العالمان (مينوكوفسكي و جوزيف فون) لتأكيد هذه العلاقة عندما أجريا تجاربهما علي الكلاب بعد تخديرها وإستئصال بنكرياساتها . وبعد عدة ساعات من إجراء هذه العمليات ظهرت أعراض السكر عليها . فكان الكلب المريض يفرز حواليي أوقيتين سكر في بوله يوميا . كما لاحظا إرتفاعا حادا في السكر بدمائها . وقد قام العالم (مينوكوفسكي) بتقطيع بنكرياس لقطع . وأخذ قطعا منها وزرعها تحت جلد الكلاب التي إنتزعت منها بنكرياساتهم . فوجدها تعيش بصورة عادية. ولم تظهر عليها أعراض السكر . كما وجد أن عصارة البنكرياس التي تفرز في الجهاز الهضمي لا تؤثر علي نسبة السكر في الدم . فاكتشف بهذا أن البنكرياس يفرز موادا أخري مباشرة بالدم . وبهذا أكتشف هورمون الإنسولين . وقام العالم (لانجرهانز )عام 1893بوضع شرائح من البنكرياس تحت الميكروسكوب فلاحظ نوعين من الخلايا . أحدها أشبه بعناقيد العنب وبها جزر أطلق عليها جزيرات لانجرهانز . ووجد أنها تفرز موادا لها أهميتها بالنسبة للسكر في الدم . وعندما فحص بنكرياسات موتي كانوا مصابين بالسكر وجد أن بعضها غير طبيعي . وهذا ما أكد أن البنكرياس يقوم بوظيفتين هما إفراز عصارات هاضمة بالأمعاء الصغري و هورمون الأنسولين بالدم للقيام بإستغلال السكر به . وقام العالم (باتنج) عام 1921بإستخلاص الأنسولين من بنكرياسات الكلاب حيث قطعها لقطع وخلطها بالرماد والماء الملح ثم رشح الخليط . وأخذ المحلول وحقن به كلاب إستئوصلت بنكرياساتها . فلاحظ أن معدل السكر بدمها قد إنخفض ولم يصبح البول سكريا والتئمت جروحها واستعادت عافيتها وعاشت مددا أطول مما يتوقع . وبهذا أمكن تحضير سائل الأنسولين ولاسيما من بنكرياسات الأبقار والخنازير ليصبح منقذا للحياة لملايين البشر في العالم . ويعتبر جاليا خط الدفاع الأول والأخير ضد مرض السكر . فالبنكرياس عبارة عن غدة رمادية اللون ويقع في شمال التجويف البطني ويزن 60 جراما وطوله 12 –15سم. ويفرز الأنسولين الذي ينظم كمية سكر الجلوكوز بالدم لتحويله لطاقة داخل الخلايا بالأنسجة والعضلات . ويوجد بجسم الإنسان حوالي 2 ملعقة صغيرة من الأنسولين وتظل هذه النسبة ثابتة . فلو قلت إلي نصف ملعقة أو تضاعفت إلي 4 ملاعق صغيرة يصاب الشخص بغيبوبة ويتعرض للموت .
تفرز خلايا( بيتا) بالبنكرياس الإنسولين .وتعريفنا لمرض السكر نجده هو إرتفاع دائم للسكر في الدم ودرجة إرتفاعه ترتبط مباشرة بقصور في إفراز الإنسولين من البنكرياس أو القصور في فاعليته . وعندما يصل هذا القصور إلي حد شديد وحرج. فإن ثمة أعراضا تظهر ومن بينها كثرة التبول ولاسيما باللبل والعطش الشديد مع فقدان في الوزن والشعور بالإعياء مع بقاء الشهية للطعام . ولو كان القصور في إفراز الإنسولين متوسط فإن هذه الأعراض قد لا تظهر . وإذا زاد معدل السكر بالدم لدي الشخص العادي .فإن خلايا (بيتا) التي تفرز الإنسولين تزيد من كمياته لإستهلاك السكر . وعندما يستهلك ويهبط معدله بالدم تتوقف خلاي (بيتا) عن الإفراز . وإذا زادت كمية الإنسولين عن الحاجة فهذا معناه إستهلاك كميات كبيرة من السكر بالدم فيجوع المخ والأعصاب التي تتغذي خلاياهما عليه ويتعرضان للتلف والمريض قد يتعرض لغيبوبة نقص سكر حاد تفضي إلي موته . وعندما يكون تركيز الإنسولين منخفضا بسبب عدم كفاءة البنكرياس أو أن تركيزه عال ولا يقوي علي إستهلاك السكر فيرتفع معدل سكر الجلوكوز بالدم . فيقوم برفع قدرة الدم علي إجتذاب الماء من الأنسجة لتخفيفه وعلي الكلي إفراز الماء والسكر أولا بأول . وهذا قد يعرض المريض إلي غيبوبة قد تفضي بموته . وإمتصاص خلايا الجسم للجلوكوز ليس مهمة سهلة كما تبدو . لأنه يعتمد علي جزيئات ناقلة تنقله من الدم لداخل أغشيتها لإمدادها بالطاقة ولهذا يقوم الأنسولين بهذه العملية الحيوية . وهذه النواقل للجلوكوز توجد في خلايا الدم الحمراء ويقوم الإنسولين بتحريكها تجاه أغشية الخلايا . فعندما ينخفض معدل الإنسولين أو معدل الجلوكوز بالدم فهذه النواقل تغير إتجاهها بالدم . ولا يعتبر الطعام المتهم الوحيد في ظهور مرض السكر . فهناك عدة عوامل من بينها قلة أو عدم إفراز الإنسولين والعوامل النفسية والعاطفية والقلق والخوف والغضب والحزن والأسي . فهذه عوامل تساهم في ظهوره . وفي هذه الحالة لا يكفي الطعام وإعطاء الإنسولين في التغلب علي المرض . وقد يكون سببه زيادة إفراز هورمون النمو . لهذا يظهر بسبب العلاج بهورمون (ACTH) أو في المراحل النشطة لظاهرة العملقة . والبدينيون أو الشبان الذين يعانون من مرض السكر الكيتوني .. فرغم وجود الإنسولين بدمائهم إلا أنهم يعانون من حالة تضاد ضد مفعول الإنسولين . فكلما إرتفع معدل الجلوكوز لديهم كلما أفرز البنكرياس كميات كبيرة للتغلب علي هذا الإرتفاع في السكر دون طائل مما يجهد البنكرياس وقد يتوقف عن الإفراز للإنسولين . إلا أن البدينين بعد التخسيس يمكنهم الإستفادة بالإنسولين الطبيعي في دمائهم بشكل ملحوظ . لأن هناك علاقة وثيقة بين الجلوكوز والأحماض الدهنية بالدم . لأن زيادتها تتدخل في عمل الإنسولين . فهناك أنسجة مقاومة للإنسولين وهذه مرتبطة بالبدانة وإرتفاع ضغط الدم . وقد يعاني مريض السكر بخلل في التمثيل الغذائي داخل الجسم . فلعدم إفراز الإنسولين بكميات كافية لإستهلاك السكر ولعدم إستغلاله ينزل الجلوكوز بالبول مما يجعل الجسم يلجأ الي بروتينات العضلات فيكسرها للحصول منها علي الجلوكوز والطاقة . لهذا ترتفع نسبة (اليوريا) بالدم والبول ويظهر علي المريض النقرس . وهناك بعض العقاقير ترفع السكر بالدم كالكورتيزونات والكافيين (بالشاي والقهوة والشيكولاته والكولا) ومدرات البول والهورمونات الأنثوية في أقراص منع الحمل . كما توجد أدوية تخفض السكر بالدم غير الأدوية المخفضة للسكر ومنها الأسبرين والسلفا بكافة أنواعها والباربيتيورات . كما أن الصيام والتمارين الرياضية والمشي كلها تخفض السكر بالدم
ماهي انواع مرض السكري

هناك نوعان من مرض السكر نوع 1، نوع 2
- النوع الأول: يحدث في حالة عدم إفراز البنكرياس للأنسولين أو إفراز كمية قليلة غير كافية.وهذا النوع من مرض السكر يحدث في حوالي 5 إلي 10 % من المرضى.
- النوع الثاني: هو الأكثر انتشاراً بين مرضى السكر، ويصيب حوالي 90 إلي 95% من مرضى الداء السكري فوق سن العشرين. هذا النوع من مرض السكر كان يسمى في الماضي النوع الذي يصيب البالغين (وأن هؤلاء المرضى لا يستخدمون الأنسولين في الغالب). لكن حالياً تغير هذا المفهوم لأن هناك أشخاص أقل من 20 عام يصابوا بهذا النوع، (وأيضاً لأن بعض هؤلاء المرضى يكونوا في حاجة إلي استخدام الأنسولين). يحدث هذا النوع من السكر عندما يفرز البنكرياس كمية غير كافية من الأنسولين، أو عندما تبدأ الخلايا في مقاومة الأنسولين.
الإصابة بمرض السكر، سواء النوع الأول أو الثاني ليس أمر يستهان به. تجمع الجلوكوز في الجسم يؤدي إلي حدوث ضرر كبير لكثير من الأعضاء الأساسية في الجسم.
لا يوجد قبل الآن علاج قاطع لمرضى السكر. لكن يمكن أن نقول ان الابحاث التي قمنا بها اوصلتنا الى علاج جديد من خلاصة الاعشاب الطبيعية التي تساعد على استقرار السكر في الدم بالاضافه الى أن التغذية السليمة، والحفاظ علي وزن الجسم المعتدل والقيام بالتمارين الرياضية يساعد علي عدم الإصابة بالمرض.
وإذا كنت مصاباً بالفعل، فإن النظام الغذائي الجيد والرياضة مع العلاج الدوائي العشبي المكتشف من قبلنا الذي يعمل علي التحكم في نسبة السكر في الدم يساعد علي استمرار الحياة بشكل صحي وسليم.

أنواع مرض السكر

- النوع الأول : المعتمد علي تعاطي الإنسولين
وسببه عدم إفراز البنكرياس للإنسولين وقد يظهر في أي عمر و1% من المواليد مصابون به . ولا علاج له سوي تعاطي حقن الإنسولين . وقد يكون سبب ظهور هذا المرض المناعة الذاتية لوجود أجسام مضادة تتلف خلايا (بيتا) بالبنكرياس فلا تفرز الإنسولين . أو يكون بسبب العدوي بالفيروسات كما في الغدة النكفية حيث تتولد أجسام مضادة تتلف خلايا (بيتا) أو بسبب تلف بالكلي أو البنكرياس أو لوجود أمراض مزمنة بالكبد أو بسبب إختلال جهاز المناعة . فتهاجم الخلايا الليمفاوية التائية خلايا (بيتا) وتعتبرها أجساما غريبة كالبكتريا والفيروسات فتهاجمها بإستمرار وتولد أجساما مضادة لها وقد تهاجم البنكرياس نفسه أو الإنسولين عند إفرازه . وهذه الحالة يمكن علاجها في مراحلها المبكرة بإدوية لتثبيط جهاز المناعة . وقد تصاب خلايا البنكرياس بالشيخوخة المبكرة أو بسبب أدوية السرطان والمبيدات الحشرية . أو بسبب كثرة حث البنكرياس بأدوية تخفيض السكر ليفرز الإنسولين . ففي نهاية المطاف يلجأ المريض للإنسولين . وهذا النوع يمكن التعرف عليه بسهولة لعدم الإستجابة للأقراص المخفضة للسكر أو الإصابة بغيبوبة فجائية لإرتفاع السكر بالدم رغم تعاطي هذه الأقراص بانتظام . ومرضي هذا النوع الأول أغلبهم تحت سن الثلاثين وهم نحاف وتتأخر لديهم فترة البلوغ وعلاماته المميزة . وهذا النوع وراثي . لهذا يظهر بين 50% من المصابين به من التوائم المتشابهة .1. - النوع الثاني: (الغير معتمد علي الإنسولين).
وهذا النوع أكثر إنتشارا ويمثل 90% من المصابين بمرض السكر . ومعظم مرضاه بدينون . ويظهر عادة في مراحل متأخرة من العمر ولاسيما فوق سن 40سنة .وسببه أن البنكرياس يفرز كميات قليلة من الإنسولين لا تكفي بإستهلاك الجلوكوز في الدم ويعيده لمعدله الطبيعي . وغالبا ما يكتشف بالصدفة عند إجراء تحليل دوري . ويظهر بين البدينين المكرشين وصدورهم ممتلئة وليس لهم خصور. وقد ينتج البنكرياس لديهم كميات كبيرة من الإنسولين إلا أن خلايا الجسم تقاومه فيرتفع السكر بالدم وهذه الحالة قد تكون وراثية بين بعض الأسر . وهذا النوع قد يشفي منه المريض بعد التخسيس وتناول أطعمة متوازنة . وقد يلجأ المريض للأقراص المخفضة للسكر والتي تحث البنكرياس علي إفراز الإنسولين . لكن مع مرور الوقت قد يكف البنكرياس عن إفرازه ويصبح المريض محتاجا لحقن الإنسولين بعدما يتحول للنوع الأول .1. - مرض سكر الكلي :
بعتبر كثرة وجود سكر الجلوكوز بالدم مدرا للبول . لهذا كثرة التبول أحد مظاهر مرض السكر لأن الكلي لها قدرة علي إحتجاز الجلوكوز عند حد أقصي لتعيده ثانية للدم . ويعتبر الشخص مريضا بالسكر لو أن كميته بالدم ما بين 9 –10 مول /لتر (164 –180 مجم /مل) .ويظهر السكر بالبول لدي 3% من الحوامل بسبب قلة إعادة إمتصاص الجلوكوز بالكلي . وقد يظهر مرض السكر بسبب خلل في وظائف الكلي . فتحتفظ به عند الحد الطبيعي وما زاد تتخلص منه أولا بأول ويطلق علي هذه الحالة سكر البول أو السكر الزائف (غير السكر الكاذب ).فيظهر إرتفاعا في السكر بالبول والدم سكره طبيعي . وهناك مرض السكر المؤقت أو السكر الثانوي وسببه خلل في وظائف الغدد كالغدة فوق كلوية أو الغدة النخامية بالمخ حيث يفرزان هورمونات مضادة للإنسولين. فيرتفع السكر بالدم . ومرض السكر البرونزي ويمكن تشخيصه عن طريق صبغ خلايا الجلد بأملاح الحديد وسببه وجود مرض بالبنكرياس أو الكبد لهذا يرسب الحديد به وبالأحشاء كما يصيب الكبد بالتلف

السكري نوعان


سكري الصغار ، وتكون نسبة الإصابة به قليلة ( 10 % تقريبا ) وتحدث في سن الطفولة والشباب تحت سن 25ويكون البنكرياس عاجزا تماما عن إفراز الأنسولين .
سكري الكبار ، ويصيب عادة البالغين فوق سن الأربعين مع وجود بعض الاستثناءات ، وتبلغ الإصابة بهذا النوع 90 % ، ويعاني معظم المصابين من زيادة الوزن ، وينتج هذا النوع عن خلل في مفعول الأنسولين أو في إنتاج الجسم له .

وأيا كان نوع السكري ، فان الأعراض المرضية لهما تتشابه ، حيث يلاحظ عند المصابين ، شعورا بالانحطاط العام والتعب والوهن الجسدي مع كثرة التبول والعطش وعدم قدرة الأطفال والمسنين على التحكم بالبول ، ويصاحب ذلك في بعض الحالات غباش في الرؤية وتذبذب مستوى الإبصار ، كما يحدث خدران وتنميل في الأطراف وإصابة بعض أجزاء الجسم بالدمامل والالتهابات الفطرية مع بطء اندمال الجروح والخدوش .

.
ما هي أعراض ارتفاع السكر في الدم؟
الشعور بالتعب
تكرار التبول مع العطش
زوغان البصر
الشعور بنمنمة أو وخز فيأصابع القدمين واليدين
بطء التئام الجروح
تقلصات في العضلات
ما هي أعراض الارتفاع الحاد للسكر مع ارتفاع الأحماض في الدم؟
الم في البطن
انبعاث رائحة الفاكهة في الفم (الأسيتون)
نقصان في الوزن
كثرة التبول
الجفاف الشديد في الجلدوالفمسرعة في معدل التنفس

اعراض مرض السكري
يوجد في أغلب الأحوال أعراض وعلامات للإصابة بالسكر. بالنسبة للنوع الثاني للسكر خاصة تتقدم الحالة بشكل بطيء.
هناك بعض الأشخاص يصابوا بداء السكر النوع الثاني لأكثر من 8 أعوام دون الشعور به واكتشافه.
وعندما تظهر الأعراض قد تختلف من شخص لآخر، ولكن هناك عرضين يظهران عند أغلب المرضى وهما الظمأ المستمر وكثرة التبول. وذلك بسبب زيادة معدل الجلوكوز في الجسم والذي يعمل علي خروج المياه من الجسم ويشعرك بالجفاف وبالتالي تشرب كمية كبيرة من السوائل والتي بدورها تزيد من عملية التبول.
- أعراض أخرى لظهور مرض السكر:

- أعراض شبيهة بأعراض البرد: يشعر مريض السكر في بعض الأحيان بأعراض تشبه الإصابة بالبرد، مثل الضعف العام أو فقدان الشهية وذلك لأن السكر هو وقود الجسم وإذا لم يصل بشكل سليم لخلايا الجسم، فسيشعر المريض بالتعب والضعف العام.

- زيادة وزن الجسم أو نقصه:
لأن جسم المريض يحاول دائماً أن يعوض ما يفقده من سوائل وسكر، فقد تجد نفسك تأكل بشكل أكبر من المعتاد وتحدث زيادة في وزن جسمك.
ولكن عكس هذا يمكن أن يحدث أيضاً، حيث أن المريض يقوم بتناول كمية كبيرة من الطعام ولكن في نفس الوقت يحدث نقص كبير في وزن الجسم وذلك لأنه لا تصل إلي أنسجة الجسم كمية الجلوكوز الكافية للنمو والطاقة.
وهذا يحدث بشكل أكبر مع النوع الأول من مرض السكر لأن هذه الحالة توصل كمية قليلة من السكر إلي خلايا الجسم. معظم مرضى السكر (النوع الأول) يكون وزن أجسامهم مثالياً أو تحت المعدل الطبيعي للوزن.

- ضعف الرؤية:
يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلي خروج السوائل خارج أنسجة الجسم – بما في ذلك عدسات العين، وهذه العملية تؤثر علي قدرة العين علي التركيز.
ولكن مع الحفاظ علي مستوى السكر بشكل معتدل ومداومة العلاج، ترجع الرؤية إلي معدلها الطبيعي.
يؤدي مرض السكر إلي تكوين أوعية دموية جديدة في العين – الجزء الخلفي من العين – بالإضافة إلي حدوث خلل في الأوعية الدموية القديمة. هذه الحالة تسبب ضعف في النظر لدى بعض الناس. ولكن توجد حالات أيضاً يحدث فيها ضعف شديد في الرؤية وقد ينتهي في بعض الحالات إلي فقدان البصر.

- بطء في التئام الجروح أو إصابات متكررة:
يؤثر مرض السكر علي قدرة الجسم علي التئام الجروح بشكل طبيعي وقدرته علي محاربة الإصابات.
إصابات والمثانة هي أكثر المشاكل انتشاراً لدى السيدات المصابات بأمراض السكر.

- إصابة الأعصاب:
زيادة نسبة السكر في الدم قد يضر الأوعية الدموية في الأعصاب، ويؤدي ذلك إلي حدوث تنميل في اليد والقدم. وأحياناً أيضاً يشعر المريض محرقة في الأرجل، القدم، الذراع واليد.
بالإضافة إلي ذلك قد يحدث حالة من الضعف الجنسي لدى الرجال خاصة فوق سن الخمسين من العمر، وذلك نتيجة الخلل الذي يحدث في الأعصاب التي تساعد علي حدوث الانتصاب
احمرار، تورم وضعف في اللثة:
يزيد مرض السكر فرص الإصابات التي تحدث في اللثة والعظام التي تحمل الأسنان بالفم.
ونتيجة ذلك، قد يفقد المريض بعض أسنانه أو قد يحدث خروج اللثة من مكانها وزيادة

* الأسباب
يقوم الجسم أثناء عملية الهضم بحرق الكربوهيدرات من الأطعمة المختلفة مثل الخبز، الأرز، المكرونة وتحويلهم إلي جزيئات سكر مختلفة.
أحد هذه الجزيئات هو الجلوكوز، وهو العامل الأساسي للطاقة التى يحتاجها الجسم.
يتم امتصاص الجلوكوز بشكل مباشر في مجرى الدم ولكن لا يستطيع دخول خلايا الجسم إلا بمساعدة الأنسولين – وهو نوع هرمون يفرز عن طريق البنكرياس (يقع البنكرياس خلف المعدة).
عندما يرتفع مستوى الجلوكوز في الدم ترسل إشارات وهي عبارة عن خلايا يتم إرسالها إلي البنكرياس لإفراز الأنسولين ومهمة الأنسولين هي فتح الخلايا في الجسم حتى يتمكن الجلوكوز من الدخول.
تخفض هذه العملية معدل الجلوكوز في مجرى الدم وتمنعه من الوصول لمستوى مرتفع في الجسم. وعندما ينخفض مستوى السكر ينخفض بدوره الأنسولين الذي يفرزه البنكرياس.

في نفس الوقت يقوم بتخزين الجلوكوز الزائد علي هيئة جلوكوجين. عندما ينخفض مستوى الأنسولين في الدم يقوم الكبد بتحويل الجلوكوجين إلي جلوكوز ويطلقه في مجرى الدم.

عندما تكون حالة البنكرياس في الجسم تعمل بشكل طبيعي، تختلف كمية الجلوكوز في الدم نتيجة عدة عوامل تتضمن: نوع الأكل، التمارين الرياضية، الشد العصبي والإصابات. هذه العلاقات المعقدة بين الأنسولين، الجلوكوز، الكبد وبعض الهرمونات الأخرى هي التي تحدد تواجد السكر في مستوى معين.
يحدث في بعض الأوقات خلل في هذه العمليات. إما أن البنكرياس لا يفرز كمية الأنسولين الكافية التي تسمح للجلوكوز الدخول لخلايا الجسم، أو أن الخلايا نفسها تقاوم الأنسولين. وفي كلا الحالتين يحدث ارتفاع في مستوى السكر في الدم.
سبب ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم يرجع إلي نوع مرض السكر الذي تعاني منه.
:


- ماهو زيادة الحامض في الدمم
تحتاج خلايا الجسم في بعض الأحيان إلي الطاقة التي يقوم الجسم بحرقها وبالتالي ينتج عنها حامض سام يسمى كيتون.
وهذه الحالة تحدث عادة للأشخاص المصابين بالنوع الأول من السكر.
تتضمن أعراض هذه الحالة الشعور بفقدان الشهية، الغثيان، القيء، الحمى، آلام المعدة والعرق المستمر. يجب فحص هذا الحامض في البول عندما يشعر المريض بهذه الأعراض أو عند ارتفاع السكر لأكثر من 240 بشكل مستمر. يباع هذا الاختبار في الصيدلية ويمكن عمله في البيت. يجب استشارة الطبيب في حالة وجود ارتفاع في مستوى حامض الكيتون.
] ماهي مضاعفات المرض


تعتبر مضاعفات مرض السكر النتيجة الحتمية لهذا المرض ولاسيما لو أهمل علاجه . ومرض السكر ليس مرضا معديا ولكنه قد يكون وراثيا . ولأن مريض السكر يتبول كثيرا ويعطش بشدة فيقل حجم الماء في الدم بجسمه لهذا تقل الدورة الدموية بالأطراف مع زيادة الأزوت (اليوريا) مما قد يؤدي للفشل الكلوي والمضاعفات المرضية لمرض السكر كالجلطات حتي ولو كان يعالج منه بالإنسولين أو الأدوية المخفضة للسكر . وعلي المريض مراقبة وزن الجسم وفحص قاع العين وتحليل البول كل 24ساعة للتعرف علي الزلال به وبصف دورية يقوم بتحليل الكرياتنين ويوريا الدم وإجراء مزرعة للبول وقياس ضغط الدم والكشف عن إلتهاب الأعصاب الطرفية سواء بالقدمين والساقين والذراعين . كما يجري له اختبار (دوبللر) للكشف علي الأوعية الدموية بالساقين والرقبة . ويفحص القلب والأذن واللثة والصدر والكولسترول وفحص القدمين جيدا حتي لا يصابا بعدوي بكتيرية قد تسبب الغرغرينا . وأهم مضاعفات مرض السكر إلتهاب الأطراف ولاسيما بالقدمين حيث يشعر المريض بعد عدة سنوات من المرض بحرقان بهما . كما أن كثيرين من المرضي لا يميزون الألوان وتصاب عدسة العين بالعتمة ولاسيما لدي المسنين . وقد تصاب الشبكية بالعين بالإنفصال والنزيف الدموي بعد 5-6 سنوات من المرض . و30% يعانون من إرتفاع ضغط الدم وظهور العجز الجنسي . وأخيرا .. يتطلب مرض السكر تعاون المريض مع نفسه ولاسيما في الدواء وممارسة الرياضة والمشي و الطعام . مع الكشف والتحليل الدوري . وبهذا نخفف غائلة المرض . بلا مواربة نقول .. إن الإنسولين البشري الذي نتكالب عليه وسط أزمته المستحكمة حاليا لم يعد الإختيار الأول لعلاج مرض السكر في عدة بلدان كبري ككندا وأمريكا وإنجلترا وألمانيا والنرويج بعد إكتشاف تأثيراته الجانبية ولاسيما تسببه في حالات مميتة من (موت الفراش) مما جعل السلطات الصحيةهناك تعلن المحاذير علي تعاطيه . كما أن العلماء مع كل أسف لايعرفون حتي الآن أبعاد تأثيره علي المرضي .لأنه أول دواء صناعي 100%. صنع بتقنية جينية عكس الإنسولين الحيواني فهو طبيعي لأنه خلاصة من بنكرياسات المواشي وهي علي قفا من يذبح . وهذا النوع من الإنسولين يحضر حاليا بتقنية بسيطة وبنقاوة عالية مما جعل تأثيره الجانبي لايذكر بعدما كان يسبب الحساسية المفرطة ونشوء أجسام مضادة له . ويتميز علي الإنسولين البشري أن مفعوله أبطأ. وهذا ما يجعله دواء آمنا . لأن الإنسولين البشري المعدل وراثيا سريع المفعول مما يجعله يخفض السكر بالدم والمخ بسرعة . مما يعرض المريض لغيبوبة خفض السكر بالدم أوالموت ولاسيما أثناء النوم. فلقد ثبت من خلال التقارير العلمية المؤكدة أن الإنسولين البشري له تأثير علي شبكية العين وزيادة الدهون بالجسم والتفاعل مع جلد المريض ولاسيما بمكان الحقن وظهور هرش وطفح جلدي وإحتباس عنصر الصوديوم مما يتعارض مع مريض القلب وإرتفاع ضغط الدم . ولم يثبت حتي الآن تفوق الإنسولين البشري علي الطبيعي الحيواني . لكن الشركات المنتجة للإنسولين البشري تخفي هذه الحقائق لترويجه من خلال حملات إعلانية مدفوعة الأجر والمغالاة في ثمنه رغم تحذيرات جهات علمية عالمبة من تأثيره الجانبي الخطير.

ماهي مضاعفات مرض السكري

تقسم مضاعفات السكري إلى قسمين

أولا": مضاعفات حادة: تحدث غالبا" خلال ساعات أو أيام بسبب عدم انتظام العلاج أو الغذاء أو الإصابة بالالتهابات الجرثومية. ويستطيع المريض أن يتقي حدوث هذه المضاعفات وان يعالجها حسب إرشادات الطبيب.

ثانيا" : مضاعفات متأخرة أو مزمنة: تحدث بعد سنوات من الإصابة بالسكري ويمكن منعها أو تأخيرها بالسيطرة الجيدة على مستوى السكر بالدم

أولا" : مضاعفات السكري الحادة

انخفاض (هبوط) نسبة السكر في الدم، يعتبر السكر منخفضا" عندما تكون نسبته في الدم أقل من 50 ملغم/ديسيليتر مع ظهور بعض الأعراض (أو في غيابها أحيانا").

الأسباب : تنخفض نسبة السكر في الدم لأي من الأسباب التالية :

1- عدم الالتزام بمواعيد الطعام أو عدم تناول الطعام بعد حقنة الأنسولين مباشرة

2- مجهود عضلي زائد وممارسة الرياضة بشكل أعنف من المعتاد

3- حقن كمية زائدة من الأنسولين عن طريق الخطأ

الأعراض

تختلف هذه الأعراض من شخص إلى آخر وعلى كل مريض وذويه أن يتعرف على الأعراض التي تصيبه. من أهم هذه الأعراض:

- رجفة مع شعور بالجوع ووهن مفاجئ

صداع مع شعور بالدوخة

- تصبب العرق بغزارة من الجسم

- تسارع نبضات القلب (الخفقان)

- قلة التركيز مع هذيان وتصرفات غريبة غير مألوفة

- خدران الأطراف وتشنج العضلات

- فقدان الوعي

- هبوط السكر خلال النوم يؤدي إلى كوابيس وأحلام مزعجة

العلاج

يجب على المريض عند شعوره بأي من هذه الأعراض أن يتناول السكريات البسيطة فورا" وذلك على شكل أقراص جلوكوز أو مكعبات السكر. في الحالات البسيطة لانخفاض سكر الدم يكفي تناول كوب عصير فواكه. وعلى كل مريض أن يصطحب معه قليلا" من مكعبات السكر أو أقراص الجلوكوز لأنه قد يتعرض لهذه الحالة الإسعافية.

يجب عدم محاولة إطعام المريض إذا كان فاقدا" للوعي إذ أن ذلك قد يؤدي إلى اختناقه وفي هذه الحالة يجب إعطاء المريض حقنة جلوكاجون (Glucagon) إن توفرت تحت الجلد أو في العضل، والاتصال بالطبيب فورا" أو نقل المريض إلى أقرب مركز طوارئ.

ارتفاع السكري الحاد والحمض الكيتوني (Keto-Acidosis)

الحمض الكيتوني حالة خطرة من الممكن أن تؤدي بحياة المريض وتصيب عادة مرضى السكري المعتمد على الأنسولين عندما يكون التحكم في السكر سيئا" ومرتفعا" ارتفاعاً" حادا" إما لعدم تناول جرعات الأنسولين المقررة أو لتناول كميات زائدة من الطعام وبخاصة الحلويات. في مثل هذه الحالة لا تستطيع خلايا الجسم الحصول على الطاقة من السكر لعدم توفر الأنسولين مما يضطر الجسم لحرق الدهون فيه طلبا" للطاقة وهذا يؤدي إلى إنتاج الأحماض الكيتونية التي تدخل إلى الدم فتزيد درجة حموضته مما يشكل خطورة على سلامة الجسم الأمر الذي يستوجب إدخال المريض للمستشفى لعلاجه على وجه السرعة.

أما الأعراض المصاحبة لهذه الحالة فهي:

1- العطش الشديد مع تكرار التبول

2- فقدان الوزن السريع

3- الشعور بالغثيان أو التقيؤ

4- الإرهاق والتعب الشديدان

5- الآم البصر

6- زوغان البصر

7- صعوبة في التنفس وظهور رائحة الأسيتون (كرائحة خل التفاح) في أنفاس المريض

8- فقدان الوعي والغيبوبة

ثانيا" : مضاعفات السكري المزمنة

يؤدي ارتفاع السكر في الدم إلى مخاطر عديدة كالتهاب الجلد واللثة والمسالك البولية ومضاعفات قد تصيب على المدى البعيد معظم أعضاء الجسم الحيوية كالعيون والكلى والأعصاب والقلب والشرايين. وقد أثبتت البحوث العلمية بما لا يدع مجالا" للشك بأن السيطرة الجيدة على مستوى السكر في الدم يمكن أن تمنع أو تؤخر معظم مضاعفات السكري المزمنة. لذلك يجب إجراء فحوصات دورية شاملة لاكتشاف هذه المضاعفات في وقت مبكر حتى تسهل السيطرة عليها وعلاجها.

مراقبة مستوى السكر لدى المريض
توجد حاليا" أجهزة صغيرة خاصة لقياس مستوى السكر في الدم وهي سهلة الاستعمال وتعطي النتيجة خلال دقائق مما يسهل على مريض السكري إجراء فحوصات ذاتية في أوقات مختلفة من اليوم مثل (قبل وجبة الفطور أو بعد ساعتين من تناول أي وجبة أو قبل النوم) أو عند ظهور أعراض انخفاض أو ارتفاع في سكر الدم. كذلك يمكن معرفة مستوى سكر الدم تقريبا" دون استعمال الجهاز وذلك من تغيير لون شرائط الفحص ، تسجيل النتائج في سجل خاص لتكوين فكرة واضحة عن مستويات السكر في الدم خلال اليوم تحدد للمريض وللطبيب الأوقات التي يحدث فيها الاختلال بمستوى السكر في الدم لتعديل جرعة العلاج ووقت إعطائها من أجل السيطرة المثلى على السكري.

2- المتابعة في عيادات السكري

على كل مريض التردد على العيادة كل (شهر علي الأقل مع سجل نتائج فحص السكر في الدم والبول ومع فحص الهيموجلوبين المتعسلن (HbA1C) الذي يعكس مدى التحكم بالسكري خلال الثلاثة أشهر السابقة

التحكم بالسكري

التحكم في مستوى سكر الدم خلال الحياة اليومية هو مسؤولية المريض نفسه وذلك بالالتزام التام بمتطلبات العلاج الدوائية والغذائية والنشاط الحركي وضرورة الانتظام بإجراء فحص سكر الدم بشكل دوري وفي الحالات الطارئة.

يحدد الطبيب مستوى سكر الدم المقبول لكل مريض حسب عمره ووضعه الصحي، وبشكل عام كلما كان المستوى طبيعيا" فذلك أفضل مع تجنب قدر الإمكان هبوط المستوى لحد النوبات


بعد التأكد من الإصابة بمرض السكر، يصبح قياس مستوى السكر أمراً محيراً ومربكاً بالنسبة للمريض. ولكن مع تعلم قياس السكر وإدراك أهمية قياسه بشكل دوري ومحاولة الحفاظ علي المستوى المطلوب، يصبح الأمر أكثر سهولة بالنسبة للمريض.
المستوى الأمثل للسكر، يعتمد علي سن المريض ونوع السكر الذي أصيب به (النوع الأول، النوع الثاني) بالنسبة للشباب الذين لم يصابوا بعد بأية مضاعفات، إن المستوى المطلوب يكون بين 80 – 120 مليجرام/عُشر لتر (mg/dl) قبل الأكل، وأقل من 180 بعد الأكل.
أما بالنسبة للأكبر سناً والمصابين بأي من مضاعفات السكر فيجب ألا يرتفع مستوى السكر عن 100 – 140 قبل الأكل، وأقل من 200 بعد الأكل.
وذلك لأن انخفاض السكر بشكل كبير عند الأشخاص الأكبر في العمر يمكن أن يشكل خطورة أكثر لهم بالمقارنة بالشباب.
بالنسبة لعدد مرات قياس السكر في اليوم، فذلك يعتمد علي نوع السكر الذي أصابك.
إذا كنت مصاباً بالنوع الأول من السكر أو تعالج بواسطة الأنسولين، فيجب قياس السكر مرتين إلي 3 مرات في اليوم.
ولكن إذا كنت مصاباً بالنوع الثاني، أي أنك لا تتناول الأنسولين فيمكن قياسه مرة واحدة في اليوم أو مرتين في الأسبوع.

- بالنسبة للأشياء التي تؤثر علي مستوى السكر هي:
1- الطعام:
يقوم الطعام برفع مستوى السكر، ويكون في أعلي درجاته بعد ساعة إلي ساعتين من الأكل. كمية ونوع الطعام الذي تتناوله هو الذي يؤثر علي مستوى السكر.

2- التمارين والنشاط الجسماني:
كلما زاد نشاطك الجسماني كلما قل مستوى السكر بشكل عام.
التمارين الرياضية تعمل علي نقل السكر إلي خلايا الجسم واستخدامه لإعطاء الجسم الطاقة اللازمة وخفض مستوى السكر في الدم.
أنواع الرياضة: مثل المشي، الجري وركوب الدراجات من أهم الرياضات التي تعمل علي خفض مستوى السكر. ولكن النشاطات الجسمانية الأخرى مثل الأعمال المنزلية المختلفة تساعد أيضاً علي خفض مستوى السكر.

3- بعض أنواع العلاجات:
الأنسولين وأقراص السكر الأخرى تعمل علي خفض مستوى السكر. ولكن إذا كان المريض يتناول بعض العقاقير لعلاجات أخرى قد تؤثر علي مستوى الجلوكوز.
الأستيرويد بالتحديد قد يرفع مستوى السكر في الدم.
بعض العقاقير الأخرى التي تعالج ارتفاع ضغط الدم، أو ارتفاع الكوليسترول مثل النيسين (niacin) قد ترفع من مستوى السكر.

4- اعتلال الجسم:
الاعتلال الجسدي مثل نزلات البرد ومثل هذه الأشياء يحفز الجسم علي إفراز بعض الهرمونات التي ترفع مستوى السكر في الدم.
بالإضافة إلي ذلك فإن الحمى علي سبيل المثال تزيد من عملية التمثيل الغذائي للجسم وتزيد من عملية انتفاع الجسم بالسكر وبالتالي تغير من كمية الأنسولين التي يحتاجها الجسم في الحالة الطبيعية.
لذلك يجب مراقبة مستوى السكر بشكل منتظم أثناء فترات التعب.

5- الكحوليات:
الكحوليات، الكميات البسيطة منها تعمل علي خفض مستوى السكر بشكل كبير (مقدار 56 جرام) ولكن في بعض الأحيان أيضاً يتسبب الكحول في رفع مستوى السكر.
إذا كنت تتناول الكحول، فيجب تناول كميات قليلة منه ومراقبة مستوى السكر قبل الشرب وبعده لمعرفة مدى تأثيره عليك وعلي مستوى السكر. ولا تنسي دائماً أن الكحول يعتبر مثل للكربوهيدرات في نظامك الغذائي.

6- تقلبات في مستوى الهرمون:
الهرمون الأنثوي ( ) بالتحديد يقوم بجعل خلايا الجسم أكثر حساسية تجاه الأنسولين.
وهرمون البروجسترون يجعل الخلايا أكثر مقاومة للأنسولين.
بالرغم من تقلب مستوى هذه الهرمونات عند السيدات في فترة إلا أن السيدات قد لا يلاحظن التغيير في مستوى السكر في هذه الفترة.
يتغير مستوى الهرمون في الجسم أيضاً في الفترة قبل انقطاع الدورة نهائياً عند السيدات (في ويختلف مستوى التأثير من سيدة إلي أخرى، ولكن يمكن السيطرة علي هذه التغيرات بسهولة عن طريق التمارين الرياضية وتغيير نظام التغذية (اتباع نظام جيد). أما إذا كانت الحالة أكثر خطورة، فقد ينصحك الطبيب بتناول بعض العقاقير أو استخدام الهرمونات البديلة بعد فترة انقطاع الدورة.

ماهو الفرق بين مرض السكري والقدمين
المضاعفات المزمنة لمرضى السكري، وقد يعاني مريض السكري من مشاكل عديدة في القدمين،وحتى البسيط منها يمكن ان يتحول الى خطير.
الحالات المؤدية الى اصابة القدمين:
ضعف الدورة الدموية
اعتلال الأعصاب وضعف الاحساسبالألم والحرارة والبرودة.
قروح القدم التي قد تنتج عنالجروح او البثور او الأحذية غير الملائمة
عوامل الخطورة لاصابة القدمين:
حدوث بتر سابق بالساق.
حدوث تقرحات متكررةبالقدم.
الأمراض المزمنة لعشر سنواتأو أكثر كأمراض القلب وأمراض الدورة الدموية.
العمر 40 سنة أو أكثر.
التدخين.
الفشل في ضبط السكر فيالدم.
عدم القدرة على العنايةبالقدمين بسبب مرض جسماني أو عقلي.
عدم نظافة القدمين وعدمالأهتمام بهما.وجود تشوهات بالقدمين


افحص قدميك جيدا كل يوم بحثاعن الخدوش، الجروح، التقرحات، الاحمرار، أو اي تغير في الجلد
افحص دائما ما بين اصابعالقدم.
اذا كانت رؤيتك ضعيفة فاستعنبأحد افراد العائلة لفحص قدميك.
اغسل قدميك يوميا بالماءالدافىء والصابون ونشفها جيدا.
تجنب استخدام الماء الحار جداأو البارد جدا.
تجنب غمر الأقدام في الماءلمدة طويلة.
قلم أظافر قدميك بعناية علىشكل مستقيم عرضي، وتجنب ترك حافة حادة.
احرص على تدليك القدمينوالساقين من وقت لآخر.
لا تستخدم المواد الكيماويةلازالة القرون (الثفن).
لا تستخدم رباطا لاصقا علىقدميك.
استخدم الكريم المطري لتنعيممناطق البشرة الصلبة والخشنة.
تجنب المشي حافيالقدمين
استخدم الأحذية المريحةللقدمين وتأكد بأن تكون مصنوعة من مادة طرية وأكبر من الحجم المعتاداستعماله.
يفضل استخدام الجوارب القطنيةأو الصوفية ويجب ان لا تكون ضاغطة.
عدم الجلوس قريبا من مصادرالحرارة لفترات طويلة أو تعريضها للبرودة الشديدة.

السكري .. و مشاكل القدم


هناك ‏عدة حقائق عن القدم المصابة عند مرضى السكري نذكر منها أن مشاكل القدم أكثر أسباب دخول المستشفى شيوعا بين المصابين بالسكري ‏إلى جانب تفقد ساق بسبب السكري في كل 30 ‏ثانية في مكان ما بالعالم وأيضا 70% ‏من عمليات بتر السيقان تحدث لأناس يعانون ‏من السكري كما أن الدول المتقدمة صناعيا يوجد بها 5% ‏من المصابين بالسكري يعانون من مشاكل القدم وفي الدول النامية صناعيا تستنزف مشاكل القدم حوالي 40% ‏من موارد الرعاية الصحية المتاحة لمرض السكري.

‏وأضاف د: إن معظم عمليات البتر تبدأ بقرحة القدم حيث إن واحدا من كل ستة من المصابين بالسكري سيصاب بقرحة القدم في حياته ولكننا بحمد الله استطعنا تحضير كريم طبيعي يمنع بتر القدم ومعالجتها.

‏كما يمكن الوقاية في معظم الأحوال من تقرحات القدم وعمليات البتر من خلال انخفاض نسبة السكر والعناية بالقدم كل ذلك يساعد على تجنب 85% ‏من عمليات البتر التي تحدث على مستوى العالم.

وعن أسباب اصابة القدمين بمرضى السكري ، قال دمصطفى التميمي :

يعتبر التلوث والتقرح والتعفن من أهم المشاكل التي تصيب القدم لدى المرضى مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى بتر العضو المصاب، وهناك سببان رئيسيان لهذه المشاكل :
- ‏تلف الأعصاب بالقدم يؤدي ذلك إلى ضعف أو فقدان الإحساس ‏بالألم والحرارة والبرودة ولذلك قد يؤذي المريض قدمه دون أن يشعر، كما يؤدي تلف الأعصاب إلى تشويه القدم وجفاف الجلد مما يؤدي إلى التلوث والتقرح وأحياناً التعفن وتكون النتيجة بتر العضو المريض.

- ‏ضعف الدورة الدموية: يؤدي ذلك إلى نقص أو انقطاع الدم عن القدم مما ينتج عنه برودة وتورم القدم والتئام الجروح ببطء وفي كثير من الأحيان تصاب القدم بالتعفن وينتهي الأمر بالبتر.

‏على كل حال فإن العناية الصحيحة بالقدم عادة تمنع التلوث والتقرح ومن الممكن أن تمنع البتر.
وذلك باتباع التعليمات التالية لتحمي قدميك

‏أ. افحص قدميك جيدا :
- افحص يومياً بواسطة عينيك ويديك أو بمساعدة العائلة.
‏- افحص بين أصابع قدميك جيداً .
‏- افحص قاع القدم مع استعمال المرآة.

- ابحث عن علامات جديدة وخطرة مثل:
1. انتفاخ (خاصة إذا كان جديداً ومتزايدا ويصيب إحدى القدمين دون الأخرى).
2. احمرار (ممكن أن يؤدي إلى قرحة جلدية أو تلوت).
3. تغير بدرجة حرارة الجلد (برودة القدم تدل على ضعف الدورة الدموية).
4. فقلولات (ممكن أن تؤدي إلى حكة أو قرحة جلدية).
‏5. خدوش، جروح أو نزيف (ممكن أن تؤدي إلى قرحة جلدية أو تلوث).
6. مشاكل بالأظافر (ممكن أن تؤدي لحك الجلد وهذا يسبب تقرحا وتلوثاً).
7. ترطب أو تطري بين الأصابع.
- إذا لاحظت وجود أيا من تلك العلامات المذكورة أعلاه فعليك بالتوجه للطبيب.

ب. ‏اغسل قدميك يوميا واعتن بهما :
‏- اغسل قدميك يومياً بالصابون والماء الفاتر أو الدافئ
‏- تجنب استخدام الماء شديد البرودة أو الحرارة (افحص درجة حرارة
‏الماء بواسطة مرفقك وليس بواسطة الكف أو القدم).
‏- جفف قدميك جيداً مستخدما منشفة نظيفة وناعمة خاصة بين الأصابع، لاحظ أن غمر القدمين بالماء لمدة طويلة غير مستحب
- استعمل الصوف وليس القطن للحفاظ على المناطق بين الأصابع جافة.
- إذا كان جلد قدميك جافا استعمل قليلا من الكريم لترطيبه حيث إن جفاف الجلد قد يؤدي إلى حدوث تشققات ومضاعفات خطيرة، ولكن احرص على عدم إدخال الكريم بين أصابع قدميك.

ج. البس حذاءك جيدا يوميا :
- ‏افحص الحذاء من الداخل بواسطة يديك وابعث عن:
1. أي مناطق خشنة بالحذاء.
2. أي أجسام غريبة مثل الحجارة الصغيرة أو أجسام حادة.
‏3. تمزق ببطانة الحذاء.

د. ‏البس الأحذية والجوارب الملائمة:
‏- احرص على اختيار الأحذية الجلدية المناسبة والمريعة وتجنب استخدام الأحذية ذات الكعب العالي والضيقة أو المبتلة وكذلك الأحذية المفتوحة من الأمام (النعال والصنادل).
- يجب أن يكون بالحذاء مجال وأن يكون الحذاء مصنوعاً من مادة ذات مسامات حتى تسمح بتنفس القدمين.
- عندما تلبس حذاء جديدا يجب أن تجربه لمدة عشر دقائق ثم تخلعه، إذا رأيت احمرارا بالجلد فهذا يدل على ضيق الحذاء.
‏- أخبر بائع الأحذية أن لديك سكري.

هـ . ‏حافظ دائماً على الآتي:
- أن يكون معدل السكر بالدم طبيعياً سواء كنت صائما أو بعد الأكل وكذلك معدل الكوليسترول والدهون الثلاثية.
- أن يكون معدل السكر بالدم طبيعيا .
‏- أن يكون وزن الجسم مثاليا .
‏- ممارسة الرياضة بانتظام.

و . ‏العناية الطبية:
- اتصل بالطبيب فورا إذا لاحظت أي علامة خطرة.
‏- أطلب من الطبيب أن يفحص قدميك في كل زيارة.

ز . امتنع عن الأعمال التالية :
- توقف فورأ عن التدخين حيث إن التدخين ‏يؤدي إلى تصلب الشرايين وضعف الدورة الدموية ويمنع الدم من الوصول إلى القدمين كما يؤدي إلى عدم التئام الجروح بسرعة.
- تجنب ارتداء الملابس الضيقة والأحزمة وكذلك تقاطع الأرجل عند الجلوس مما قد يؤدي إلى عدم وصول الدم إلى القدمين بدرجة كافية.
- ‏لا تستخدم الآلات الحادة أو المواد الكيماوية لإزالة القرون حيث إن هذا ممكن أن يسبب جروحا وفقاليل مما يؤدي إلى التلوث ولا تستخدم رباطا لاصقا على قدميك حتى لا تؤثر على الدورة الدموية.
- ‏قلم أظافرك على شكل مستقيم عرضي لا تقلم أظافرك حتى الزوايا ولا تقلمها بشكل قصير جدا حتى لا يصبح الظفر غائرا داخل الجلد مما يؤدي إلى كثير منن الالتهابات والمضاعفات.
- ابعد قدميك عن الحرارة (لا تضع قدميك بماء ساخن أو على جسم ساخن حيث إن الحرارة قد تسبب حروقا خاصة إذا كان بالمريض تلف بالأعصاب).
- لا تمش حافيا لأن الأجسام الحادة والأسطح الخشنة قد تسبب جروحا وفقاليل.
- ‏لا تلبس الحذاء بدون جورب والذي يجب أن يكون خالياً من الندبات ويفضل الجوارب القطنية والصوفية، والبس الجوارب عند النوم إذا كانت قدماك باردتين ولا تستخدم حافظات الماء الساخن أو البطانية الكهربائية.































.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الرافدين



عدد المساهمات: 25
تاريخ التسجيل: 11/06/2009

مُساهمةموضوع: تكملة المقاله   الأربعاء مايو 18, 2011 6:18 pm

تذكر دائماً :

ماذا عن الجديد في علاج التقرحات والجروح لمرضى السكري ؟

لقد تمكنا بحمد الله من تصنيع كريم طبيعي لعلاج حالات الجروح السكري واثبت نجاحها مئة بالمئة ودون تاثيرات جانبيه ولاداعي بعد ذلك لبتر الساق او اليد بعد الالتهاب وهو بحد ذاته انجاز عالمي‏


ممكن تشرح لنا كيف يؤثرالسكري على الجهاز العصبي

للسكري مضاعفات على كافة أجهزة الجسم وخاصة في حالة عدم ضبط في مستوى سكري الدم وذلك حسب ما بينت الدراسات التي أجريت على النوع الأول والنوع الثاني منه. ومن أكثر الأجهزة تأثرا" بمضاعفات السكري هو الجهاز العصبي وينتج عن ذلك مشاكل عديدة تؤثر سلبيا" على حياة الإنسان.

كيف يؤثر السكري على الجهاز العصبي:- ارتفاع السكر في الدم لفترة طويلة يؤدي إلى اعتلال في الأعصاب الحسية والحركية نتيجة تكّون مواد ضارة لهذه الأعصاب وكذلك بسبب تأثر الأوعية الدموية الصغيرة التي تغذي هذه الأعصاب ويسبب ذلك نقص ترويه لهذه الأعصاب وبالتالي إلى تلفها.

ما هي الأجزاء التي تصاب في الجهاز العصبي:-
الدماغ :-بينت الدراسات بأن السكري ولمدة طويلة يؤثر على عمليات الدماغ المختلفة كالذاكرة وتحليل الأمور وخاصة مع تقدم السن، ويجدر بالذكر بأن المرضى المصابين بالسكري هم أكثر عرضه من غيرهم للحوادث الوعائية الدماغية وما ينتج عنها من ضعف بالأطراف.
الأعصاب الحسية والحركية الطرفية -
ومن أهم مضاعفات هذا النوع من الاعتلال هو حدوث (القدم السكرية) نتيجة لضعف الإحساس بالأقدام وبالتالي لتراجع الإحساس بالألم وهو يعتبر إحساس يقي القدم من الإصابات. هذا الاعتلال يؤدي كذلك إلى ألم مزعج في القدمين وخاصة في الليل مما يؤثر سلبيا" على حياه الإنسان أما الأعصاب الحركية فقد ينتج عنها ضمور بالعضلات أو عدم القدرة على تحريك القدم.

الجهاز العصبي الذاتي
وهذا الجهاز وظيفته السيطرة على الأجهزة المختلفة في الجسم كالجهاز الدوري والقلب، الجهاز الهضمي، التنفسي، التناسلي فهو المسؤول على عملية الانتصاب والقذف عند الرجال. اعتلال هذا الجهاز يؤدي إلى نتائج سيئة لدى المريض وبينت بعض الدراسات بأنه بعد حدوث هذا الاعتلال فإن نسبة الوفاة قد تصل إلى 30% بعد حوالي 6 سنوات.

الأعصاب الصادرة من الدماغ (الأعصاب القحفية):-
وهي 12 زوج من الأعصاب وتتحكم بحركة العينين ونظم القلب، وحركة البلعوم وغيرها. اعتلالها في الأغلب يكون عابرا" ولا يحتاج إلى علاج محدد سوى السيطرة الجيدة على السكري.

الظواهر والأعراض :-

وهذه تعتمد على نوع الجزء المصاب من الجهاز العصبي فإصابة الأعصاب الحسية يؤدي إلى ألم قد يكون أحيانا" شديد في القدمين كلسع الإبر أو شعور بحرارة غير طبيعية أو أحيانا" يشعر الإنسان كأنه يسير على الحجارة، ظهور هذا الاعتلال هو أسرع في الحدوث والاستمرار في النوع الثاني من السكري عن الأول.

إصابة الأعصاب الحركية تؤدي إلى ضمور العضلات الصغيرة في اليدين والقدمين وهذا يؤدي إلى أوضاع غير طبيعية للقدمين مما يزيد من احتمال حدوث الإصابات للقدم وحدوث القرح على مناطق الضغط على الأنسجة.

أما الظواهر فهي نقص الإحساس لللمس والألم ولارتجاج الشوكة الرنانة ونقص الإحساس بموقع القدم وهذا يؤدي إلى المشي بشكل غير طبيعي حيث يضطر المصاب إلى السير والقدمين مبتعدين عن بعض وهو ينظر للأرض التي يسير عليها.

إصابة الجهاز العصبي الذاتي يؤدي إلى تسارع في ضربات القلب حتى أثناء الراحة ثم يؤدي إلى ثبات نظم القلب حتى مع حدوث الانفعال الجسدي أو النفسي، إصابة الجهاز الهضمي يؤدي إلى شعور بامتلاء المعدة حتى بعد تناول كمية قليلة من الطعام أو التقيؤ، يؤدي إلى إمساك أو حالات إسهال شديدة ومفاجئة خاصة بعد الأكل أو ليلا".

إصابة الجهاز التناسلي يؤدي إلى العنة عند الرجال أي ضعف قدرة الانتصاب نتيجة نقص تروية القضيب أثناء الانتصاب وكذلك مشاكل في القذف أما عند النساء فيؤدي ذلك إلى حدوث جفاف المهبل وألم أثناء الجماع نتيجة لذلك.

التشخيص ماهو
أهم جزء في التشخيص هو السيرة المرضية حيث توجيه أسئلة محددة للمريض يمكن أن يعطي فكرة واضحة عن وجود الإعتلالات وشدتها. ثم يأتي دور الفحص السريري وثم الفحوصات المتطورة والتي تشمل قياس سرعة حركة الكهرباء في الأعصاب وهنالك فحوصات خاصة للجهاز العصبي الذاتي.

العلاج :- دائما" تبقى الوقاية خير من العلاج حيث أثبتت الدراسات على أنواع السكري بأن السيطرة الجيدة على سكري الدم لدى مرضى السكري يقلل كثيرا" من هذه المشكلة من ناحية سرعة ظهورها لدى المرضى أو حدتها في حالة حدوثها.

أما الأدوية المستعملة فهي عديدة ومنها أصلا" يستخدم لعلاج حالات الصرع والاكتئاب النفسي ولكن هنا فهي تخفف الأعراض ولا تزال الدراسات تأتي بأدوية جديدة ولهذا تناول علاج لتخفيف الأعراض يجب أن يكون من خلال الطبيب المعالج.

مرض السكري والفم

نتيجة للتغيرات التي يحدثها مرض السكري في وظائف كريات الدم البيضاء التي تقاوم البكتيريا والفطريات، والتغيرات التي تحدث في الأوعية الدموية الدقيقة مؤدية إلى قصور الدورة الدموية باللثة والأسنان، فإن كثيرا" من مرضى السكري يعانون من التهابات في اللثة والأسنان وفي الحنك وخاصة أولئك الذين يستخدمون الإستعاضاعات الاصطناعية.

الظواهر الفموية لمرض السكري
في حالات عدم السيطرة على سكر الدم فإن الظواهر والأعراض التالية ممكنة الظهور في الأغشية المخاطية للفم عند المرضى:-

- التهاب حواف الشفاه مما يؤدي للجفاف والتشققات

- الشعور بالحرقة في الفم واللسان الناتج عن اعتلال الأعصاب الطرفية

- نقص إفرازات الغدد اللعابية المؤدي إلى ظهور الإنتانات الفطرية وخاصة عند المرضى ذوي التركيبات الاصطناعية في الأسنان

- زيادة حدوث تسوس الأسنان الناتجة عن زيادة تركيز السكر في اللعاب وهذه المظاهر المذكورة أعلاه تدعى في مجملها التهاب الفم السكري مضافة إلى رائحة الفم الحادة.

إن أهم الظواهر المرضية حدة" في حالات عدم السيطرة على سكر الدم هو نقص المناعة والمقاومة التي تؤدي إلى ظهور الإنتانات مسببة تهتك النسيج اللثوي ما حول السن.

تغيرات اللثة عند مرضى السكري متنوعة ومتعددة مثل:-

- الميل إلى تكوين الخراجات

- تهتك ما حول السن الناتج عن السكري

- تضخــم اللثـة النـزفـي

- السليلات اللثوية المعنقة وغير المعنقة

- نمـو اللثـة السليلــي

- الأسنـان المخلخـلـة

إن أمراض اللثة عند مرضى السكري تظهر بطريقة غير ثابتة أو متتابعة، إنتان لثوي شديد، جيوب لثوية عميقة، فقدان سريع للعظم، خراجات لثوية متكررة عند المرضى غير المعنيين بنظافة جيدة لأفواههم.

عند مرضى السكري من النوع الأول عادة ما يكون هناك تهتك وتلف واسع للنسيج اللثوي ويتم عادة دون ملاحظة أو اكتشاف لأنهم صغار السن عادة.

السيطرة الجيدة على نسبة سكري الدم يؤدي إلى قلة احتمال حدوث الظواهر الموصوفة سابقا" ويتمتع هؤلاء المرضى بنسيج لثوي سليم ولا يوجد عندهم زيادة في حدوث التسوس ويمتلكون جهاز مقاومة سليم.

طرق الوقاية
- المحافظة على تركيز سكر الدم تحت السيطرة التامة وذلك تجنبا" لحدوث الالتهابات اللثوية وغيرها

- فحص الأسنان دوريا" كل ستة أشهر مع إزالة أية رواسب جيرية حولها

- المحافظة على نظافة الفم والأسنان بعد كل وجبة رئيسية وقبل النوم

- تعلم الطرق الخاصة في تنظيف الأسنان بواسطة أخصائي اللثة

- تجنب استخدام المواد الصلبة كالأعواد الخشبية في تنظيف الأسنان تجنبا" لحدوث الإصابات في اللثة

- أخبار طبيب الأسنان عن الإصابة بمرض السكري عند المراجعة وذلك من أجل القيام بالعناية الكافية سواءً " العلاجية أو الوقائية

- على المرضى الذين يستخدمون الإستعاضات السنية الاصطناعية (الأطقم) المحافظة على نظافتها ونظافة الحنك

استشارة طبيب الأسنان واجبة في الحالات التالية:-
- ظهور الألم أو احمرار في اللثة
- ظهـور تـورم في اللثـــة

- وجود رائحة كريهة في الفــــم

- تخلخـل الأسنــان

وفي النهاية من الجدير بالذكر أن الباحثين في مركز العلوم الصحية – مستشفى جامعة سانت لويس الأمريكية قد أعدوا البرنامج التالي لمساعدة مرضى السكري في التعرف على مدى احتياجاتهم لزيارة طبيب الأسنان وذلك حسب التصنيف الآتي :-

• جفـاف الـفـم نقطتــان

• ألم في الأسنان أو الفـم نقطتـان

• تقرحـات أو أورام بالفم نقطتـان

• عدم زيارة طبيب الأسنان لمدة أكثر من سنتين نقطة واحدة

• التغيير في اختيار الأطعمة نقطة واحدة

• صعوبــة خـلال الأكل نقطة واحدة



بناءا" على هذا التصنيف يجب زيارة طبيب الأسنان فورا" إذا كان مجموع النقاط أكثر من اثنتين








ماهو تاثير السكري في ارتفاع ضغط الدم

السكري: هو مرض ناتج عن نقص مطلق في الأنسولين وهو النوع الأول أو نقص نسبي في الأنسولين وهو النوع الثاني مما يؤدي هذا النقص إلى عدم حصول الجسم على الطاقة من المواد الأولية وخاصة النشويات التي تتسبب في زيادة نسبة السكر في الدم.

ارتفاع ضغط الدم: هو اعتلال وظيفي في الأوعية الدموية مما يؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم أكثر من 80/130 ملم زئبقي. يعتبر مرض ارتفاع ضغط الدم والسكري من الأمراض المزمنة التي تؤثر بشكل سلبي على أعضاء الجسم وقد يصاب الإنسان بهذين المرضيين معا" مع ازدياد نسبة الإصابة بارتفاع ضغط الدم بالمرضى المصابون بالسكري تزداد مع تقدم عمر المريض والنسبة تزداد في الرجال أكثر من النساء قبل عمر الخمسين سنة، وأكثر في النساء من الرجال بعد عمر الخمسين عاما" وتزداد هذه النسبة بمرتين عند المرضى ذوي البشرة السوداء أكثر منها بذوي البشرة البيضاء.

يؤدي ارتفاع السكر في الدم بعد سنوات إلى ظهور الزلال في البول ثم إلى قصور الكلى عن تصفية الدم والتخلص من المواد الضارة والأملاح الزائدة مما قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وظهور علامات القصور الكلوي.

إن أمراض الأوعية الدموية والقلب تزداد عادة بوجود السكري والضغط معا" ويكون المرضى أكثر عرضه للجلطات القلبية والسكته الدماغية واعتلال الأوعية الدموية للأطراف، علما" بأن السمنة ربما تكون عنصرا" مشتركا" أو مسببا" للسكري وارتفاع ضغط الدم معا" مما يزيد نسبة وجود المضاعفات.

العوامل التي تسارع في ظهور ارتفاع ضغط الدم
العامل الوراثي:- إذا أظهرت السيرة العائلية للمريض وجود حالات مرضى السكري في العائلة فإن على المريض تجنب الإفراط في تناول الطعام وعليه بممارسة النشاط البدني والرياضة ما أمكن للتخلص من السمنة أو تجنب حدوثها لأن السمنة مع التاريخ العائلي الإيجابي للسكري يجعل الإصابة بالمرض محققة.



العوامل البيئة :-

- السمنة الزائدة
- ارتفاع نسبة الدهنيات في الدم

- التدخين

- قلة الحركة

- تقدم العمر

- الحمل وموانع الحمل

- العوامل النفسية والضغط النفسي

هذه العوامل تؤدي إلى زيادة الأنسولين بالدم وزيادة مقاومة الأنسولين وبالتالي تؤدي إلى زيادة التصلب الشرياني.

علاج مرض السكري

- النظام الغذائي الصحي
اتباع نظام غذائي محدد لا يعني أن عليك تناول الأطعمة غير المحببة لديك أو تناول أنواع معينة من الأطعمة فقط. ولكن معناه تناول المزيد من الفاكهة، الخضراوات، الحبوب، أي الأطعمة الغنية بالفوائد ومنخفضة السعرات والدهون – وأيضاً تناول كمية منخفضة من منتجات الألبان واللحوم الحيوانية والحلوى.

8- التمارين الرياضية:
التمارين الرياضية هامة جداً سواء للأصحاء أو المرضى. والتمارين المفيدة للقلب والرئة تساعد بشكل كبير علي إنقاص معدل السكر في الدم.
يمكن استشارة طبيبك عن نوعية التمارين الأفضل بالنسبة لك، خاصة إذا كنت تعاني من مشاكل صحية أخرى (مثل أمراض القلب).
الرياضات الخفيفة مثل المشي، الجري، ركوب الدراجات، أو السباحة هي من أفضل الرياضات.
حدد هدف لنفسك وفترة محددة للقيام بالتمارين ليس أقل من 30 دقيقة معظم أيام الأسبوع، أو 3 أيام علي الأقل.
عندما تبدأ في القيام بالتمارين لأول مرة، أجعلها لفترة قصيرة ثم ضاعف الفترة بشكل تدريجي.

9- الوزن المثالي:
زيادة وزن الجسم بشكل كبير هي من أخطر العوامل التي تساعد علي الإصابة بمرض السكر (النوع الثاني) وذلك لأن الدهون في الجسم تجعل الخلايا أكثر مقاومة للأنسولين. ولكن مع فقدان الوزن الزائد تصبح خلايا الجسم أكثر تفاعلاً مع الأنسولين.
بالنسبة لبعض الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من مرض السكر، فإن إنقاص الوزن هو أهم الأشياء التي يحتاجها المريض للتحكم في مستوى السكر.
المعدل الطبيعي لإنقاص الوزن هو من 4 – 9 كيلو (حسب زيادة الجسم).
يمكنك متابعة إنقاص وزن جسمك مع طبيب سمنة متخصص لاتباع أفضل الطرق لك.

10- العلاج الدوائي:
إذا وجد المريض أن اتباع النظام الغذائي الصحيح والقيام بالتمارين الرياضية وإنقاص الوزن ليس كافياً للتحكم في مستوى السكر، فقد يكون في حاجة إلي علاج دوائي عن طريق الأنسولين أو الأقراص (حسب استشارة الطبيب).
كل المرضى المصابين بالنوع الأول من مرض السكر وبعض المصابين بالنوع الثاني في حاجة إلي العلاج بالأنسولين يومياً لتعويض النقص الذي يسببه البنكرياس ولكن العلاج العشبي المكتشف من قبلنا كفيل بالتخلي عن الانسولين والحبوب.
لا يمكن تناول الأنسولين في شكل أقراص لأن أنزيمات المعدة تقوم بمهاجمته وتدمره ويصبح غير مؤثر علي الجسم، لذلك يجب تناوله عن طريق الحقن.
هناك أنواع من حقن الأنسولين، هناك نوع الحقن العادي (السرنجة) وهناك نوع آخر يتم إخراج الأنسولين عن طريق الضخ، ومن خلال آلة ضخ الأنسولين يمكن التحكم في كمية الأنسولين في كل مرة وتحديد الكمية المطلوبة وذلك يعتمد علي كمية الطعام الذي تم تناوله ونوع النشاط الذي يقوم به المريض ومستوى الجلوكوز. ولكن هذا النوع من الأنسولين لا يتم استخدامه إلا للأشخاص الذين يقومون بنشاطات مختلفة ويستطيعون التحكم في مستوى الجلوكوز بشكل جيد.
أكثر أنواع الأنسولين انتشاراً هو الأنسولين البشري المركب والذي يكون مطابقاً كيمائياً بشكل كبير مع جسم الإنسان وأنسجته ولكن يتم تحضيره معملياً. ومع ذلك فهو لا يقوم بوظيفة الأنسولين الطبيعي بشكل جيد.
الطعام.


* طريقة الحقن بجرعة الأنسولين:
1- تطهير الجلد عند المكان الذي سيحقن بها، ولا يوجدمكان واحد محدد بعينه لحقن الأنسولين فهو يتغير يومياً.
للأمانة الأخلاقية منقول من الولف: منتديات الولف العربية


2- تثبيت الجلد حول مكان الحقن بإحدي اليدين معدفع ثنية كاملة منه بين أصابعك.


3- الإمساك بالحقنة في وضع تعامدي علي الجلد،ثم إدخال الإبرة بأكملها باستقامة.


4- دفع المكبس بأكمله لأسفل لحقن الدواء فيخلال خمس ثوان فقط.


5- إبعاد اليد المثبتة علي الجسم لمسافة صغيرة لسحب الإبرة باستقامة أيضاً، عدم تدليك مكان الحقنة.


6- استخدام حقنةجديدة لكل جرعة أنسولين ويفضل النوع البلاستيك ثم التخلص منها علي الفور، مع التأكدمن نظافتها قبل الاستخدام ومن دقة الجرعة أثناء الاستخدام. وفي كافة الأحوال ينبغياستشارة الطبيب المعالج إذا كانت توجد هناك أية إرشادات أو معلومات يمكن إضافتهاوذلك حسب كل حالة.


* أماكن حقن الأنسولين:
- الإرشادات:
- قم باختيار أياً من هذه الأماكن .
- غيرالأماكن يومياً علي أن تكون في مكان مختلف.
- استشر طبيبك عن الأماكن الملائمةلك.



.

أنواع الأنسولين واستخداماته:
- الأنسولين هو هرمون يفرز طبيعياً في البنكرياس والذي يستخدم السكر ( الجلوكوز) لإنتاج الطاقة التي تحتاجها خلايا الجسم للقيام بالوظائف الحيوية.


* وتوجد مجموعتان من الأنسولين لعلاج مرض السكر:
- الأنسولين البشري.
- الأنسولين المشابه.
وتركيز معظم أنواع الأنسولين المتاحة في السوق هي 100 وحدة/ مليلتر، ويساوي المليلتر سنتيمتر مكعب. ويراعي في كل حقن الأنسولين أن تقسم بشكل يماثل هذا التركيز.

* تقسم أنواع الأنسولين إلى أربعة, ويعتمد هذا التقسيم على مدي سرعة فاعليته في الجسم بعد الحقن:

1- أنسولين سريع المفعول جداً (مفعول فوري).
2- أنسولين سريع المفعول (منتظم).
3- أنسولين متوسط المفعول.
4- أنسولين بطئ المفعول (على المدي الطويل).
5- بالإضافة إلى نوع آخر يتكون من تركيب الأنواع السابقة من الأنسولين بنسب مختلفة لإعطاء مفعول سريع وطويل المفعول في نفس الوقت.

* الأنسولين السريع المفعول جداً:
- ويكون الأنسولين فوري المفعول:
- سائل صافى اللون.
- يبدأ مفعول هذا النوع من الأنسولين بعد 10 دقائق من الحقن.
- أقصي مفعول له بعد مرور ساعة من الحقن.
- استمرار مفعوله من 3-4 ساعات.
- يأخذ المريض جرعة الأنسولين قبل تناول الوجبة بـ 15 دقيقة.
- معظم مرضي السكر تحتاج إلى أنسولين مفعوله أطول للمحافظة على معدلات السكر, لذا من الممكن إضافة الأنسولين بطىء أو متوسط المفعول إلى الأنسولين الفوري المفعول.
- لابد التأكد تكراراً من معدلات جلوكوز الدم قبل أخذ الأنسولين فوري المفعول.
- يحدد الطبيب المعالج جرعة الأنسولين التي يحتاجها مريض السكر معتمداً على قراءة سكر الدم والوجبات التي يتناولها المريض أو الرياضة التي يمارسها.
- لابد من التأكد من صفاء سائل الأنسولين بداخل الزجاجة قبل سحبه بالسرنجة, وإذا لوحظ تعكر فيها يتم التخلص منها وعدم استخدامها.
- إذا تم خلط الأنسولين الفوري المفعول مع أنسولين له مفعول أطول يتم سحب الأنسولين الفوري أولاً لضمان صفاء لونه.

* الأنسولين سريع المفعول ويشار إليه (الأنسولين المنتظم - R-insulin):
- سائل صافى بدون لون.
- يبدأ مفعوله بعد 30 دقيقة من الحقن.
- أقصى مفعول له يستمر من 3-5 ساعات.
- استمرار مفعوله من 6-10 ساعات.
- يعطي قبل الوجبة بـ 30 دقيقة.
- يمكن خلطه في نفس السرنجة بأنسولين طويل المفعول أو يعطي الأنسولين السريع المفعول بمفرده ثم يليه على الفور الأنسولين طويل المفعول.
- لا يمكن خلط الأنسولين بطىء المفعول مع الأنسولين طويل المفعول.
- أكثر الأنواع استقراراً في الأنسولين.
- من الأفضل الاحتفاظ به في الثلاجة (الزجاجة غير المفتوحة).
- التأكد من السائل والزجاجة (تاريخ الصلاحية) قبل سحب الأنسولين.
- إذا كان كان السائل معكراً عليك بالتخلص من الزجاجة.
- إذا تم خلط الأنسولين السريع المفعول مع الأنسولين طويل المفعول, يتم سحب الأنسولين السريع المفعول أولاً لضمان صفاء لونه وعدم تعكره.

* أنسولين متوسط المفعول:
- ويكون الأنسولين متوسط المفعول:
- غير صافي اللون لأنسولين كريستالي معلق (التعلق حالة من حالات المادة تكون فيها جزيئاتها ممزوجة في سائل أو غاز ولكنها غير منحله فيه).
- يتم تحريك الزجاجة بين اليدين قبل الاستخدام.
- يبدأ مفعوله بعد ساعة من الحقن.
- أقصى مفعول له بعد مرور 6-12 ساعة من الحقن.
- استمرار مفعوله من 20-24 ساعة في الجسم.
- يتم أخذ الأنسولين متوسط المفعول قبل الإفطار.
- يمكن أخذ الجرعة أيضاً قبل النوم, ويعتمد ذلك على قراءة جلوكوز الدم.
- يمكن خلطه في نفس السرنجة بالأنسولين سريع أو الفورى المفعول.

* أنسولين المدي الطويل (بطئ المفعول):
- أنسولين معلق (عكر) غير صافٍ.
- يبدأ مفعوله بعد مرور من 2-8 ساعات بعد الحقن.
- أقصى مفعول له بعد مرور 12 ساعة.
- يستمر مفعوله في الجسم من 18-24 ساعة.
- تؤخذ جرعة الأنسولين قبل الإفطار.
- يمكن أن يأخذها المريض أيضاً قبل العشاء ليلاً أو قبل النوم حسب تعليمات الطبيب.
- يمكن خلطه بالأنسولين المنتظم في نفس السرنجة.
- أفضل طريقة لتخزينه الثلاجة (في حالة عدم فتح زجاجة الأنسولين).

- النوع الآخر من الأنسولين طويل المفعول يسمى (Glarine) وهو أنسولين مشابه وهو يختلف عن باقي الأنواع طويلة المفعول في:
- سائل صافٍ.
- يبدأ بعد حوالي ساعة من الحقن.
- لا معلومات عن أقصى مفعول له.
- كمية صغيرة من الـ (Glarine) يتم حقنها منه ببطئ لتمد الجسم بكمية مستديمة نسبياً بالأنسولين على مدار 24 ساعة.
- لا يمكن خلطه بأي نوع آخر من الأنسولين.
- التغيير لـ (Glarine) بعد الأنسولين المتوسط أو البطىء المفعول لا يتم إلا بعد الاستشارة الطبية وبمساعدة فريق طبي وأن يتم ذلك تحت إشرافه.

* أنسولين مختلط مسبقاً، يضم ثلاثة أنواع:
1- نوع يحتوي على 70 % أنسولين متوسط المفعول و30 % أنسولين منتظم.
2- نوع آخر يحتوى على 50 % أنسولين متوسط المفعول و30 % أنسولين منتظم.
3- النوع الثالث يحتوي على 75 % أنسولين متوسط المفعول و25 % أنسولين فورى المفعول.

- يبدأ مفعول هذه الأنواع بعد حوالي ساعة ونصف من الحقن.
- أقصى مفعول 2-8 ساعات.
- استمرار المفعول حتى 24 ساعة في الجسم.
- وتتميز هذه الأنواع بالمفعول الفوري أو السريع في الجسم لذا ينبغي أخذها قبل الوجبات حسبما ينصح طبيبك.
- يمكن خلط أنواع مختلفة من الأنسولين حسب تعليمات الطبيب في السرنجة.
- بمجرد أن يتم خلط أنواع الأنسولين ينبغي الحقن به على الفور.
- يمكن خلط الأنسولين فورى أو سريع المفعول مع الأنسولين بطئ أو متوسط المفعول.
- لا يمكن خلط Glarine مع أي نوع آخر من الأنسولين.
مقالات مختارة


ممكن تحدثنا عن انخفاض سكر الدم
Hypoglycemia



‏إن سكر الدم المنخفض أو انخفاض سكر الدم هي حالة تنخفض فيها مستويات الجلوكوز في مجرى الدم إلى الحد الذي يصير فيه هذا الجلوكوز غير كاف لتلبية احتياجات الأنشطة المختلفة للجسم من الطاقة.

هذه الحالة تحدث أكثر ما تحدث كأحد الآثار الجانبية أو المضاعفات الناتجة عن علاج مرض السكر. فقد تكون جرعة الإنسولين أو أقراص علاج السكر كبيرة جداً أو ربما تكون قد أخرت أو أهملت تناول إحدى الوجبات. ليست كل أقراص علاج السكر تسبب نقص سكر الدم، ولكن هذه المشكلة تحدث أساساً عند استعمال عقاقير الميجليتينيد والسلفونيل يوريا .

‏في حالات أقل شيوعاً يحدث انخفاض سكر الدم في الشهور المبكرة من الحمل أو ‏ينتج عن طول صيام أو الرياضة المضنية (التي تقلل السكريات) أو أورام البنكرياس.

الأعراض

‏تتفاوت أعراض نقص سكر الدم بشكل جوهري بين الناس. فبعض الأشخاص قد يشعرون بالضعف، السخونة والعرق، النعاس، الارتباك، الجوع، أو الدوار.
وتشمل الأعراض الأخرى لانخفاض سكر الدم التهيج والارتعاش وسرعة دقات القلب واضطراب البصر والإحساس بالبرودة ولزوجة الجلد.
الانخفاض الشديد في سكر الدم يمكن أن يسبب الغيبوبة.

خيارات العلاج

‏إذا لم تكن مريضا بالسكر، فاذهب إلى الطبيب، الذي سوف يسألك عن تاريخك المرضي ويختبر دمك لتحديد مستويات الجلوكوز في أوقات متفاوتة بعد وجبات الطعام. إذا كنت تعاني انخفاض سكر الدم، فقد يجري لك طبيبك اختبارات تشخيصية متخصصة لتحديد السبب.
‏يعتمد العلاج على سبب حالتك وشدتها . فمثلا، إذا كانت الحالة ناتجة عن دواء تتناوله، فقد يكون طبيبك قادرا على إبداله بآخر لا يسبب انخفاضا في سكر الدم.
‏إذا كنت تعاني نوبات دورية من انخفاض سكر الدم، يجب عليك أن تكون منتبها للعلامات المبكرة. على الفور تناول ‏طعاماً أو اشرب شراباً محتوياً على السكر. فإذا كانت حالة انخفاض السكر شديدة وسبق أن فقدت وعيك بسببه في الماضي، فقد تحتاج إلى حقنة من الجلوكاجون، وهو هرمون ينتجه البنكرياس ويرفع مستوى السكر في دمك، أو إلى تنقيط في الوريد بمحلول من الجلوكوز.

‏عليك بتثقيف أسرتك وأصدقائك عن انخفاض سكر الدم ، ويجب أن يعلموا أنك قد تصاب حينئذ بالارتباك أو الإعياء إلى درجة أنك قد لا تفكر في تناول طعام يحتوي على السكر لتخفيف الأعراض، وقد يكون عليهم أن يعطوك حقنة الجلوكاجون


متى تكون نسبةالسكر في الدم منخفضة؟
يعد السكر منخفضا عندما تكوننسبته في الدم أقل من 50 ملغم / ديسيليتر مع ظهور بعض الأعراض أو غيابها.

ماهي علامات هبوط (انخفاض) نسبة السكر في الدم؟
هناك علامات اوليةمثل:
الرجفة
تصبب العرق من الجسم
تسارع نبضات القلب
قلة التركيز
الجوع الشديد
العصبية وتصرفات غريبة غيرمألوفة
يجب أخذ هذه العلامات بجديةكبيرة وعدم اهمالها لان استمرار انخفاض نسبة السكر في الدم من الممكن أن تؤدي الىظهور أعراض أكثر خطورة مثل:
تشنجات عصبية
فقدان الوعي
فاذا كان هناك ادنى شك من أنظهور أحد تلك الأعراض هو ناتج عن نقص السكر في الدم فعليك التأكد بفحص نسبة السكرفي دمك أثناء ظهور الأعراض ولا تتردد في أخذ القليل من السكر المذاب بالماء أو أيطعام أو عصير محلى اذا لم يتوفر لديك جهاز الفحص.

ما هي اسباب انخفاض نسبة السكر في الدم؟
زيادة النشاط الجسماني
زيادة جرعة الانسولين
عدم أخذ كمية كافية من الطعامبعد تناول علاج السكري

كيف يمكنالتصرف في حال حصول هبوط في سكر الدم؟
العلاج السريع في هذه الحالةاذا كان المريض قادرا على البلع :
تناول قطعتين أو ملعقتينكبيرتين من السكر مذابتان في الماء
تناول نصف كوب من عصيرالفواكه
ثلث كوب من أي عصير محلى،واذا لم تزول هذه الأعراض خلال 10-15 دقيقة فعلى المريض اعادة شرب الكمية نفسهالحين انتهاء الأعراض
اما اذا كان المريض فاقداللوعي فيجب عدم المحاولة في اعطائه أي مشروب عن طريق الفم وذلك تفاديا لحدوثالاختناق ونقله فورا الى المستشفى




السكري هل يصوم مريض
يستطيع معظم مرضى السكريالصيام بأمان عند اتباع ارشادات معينة ... وبعضهم لا ينصح لهم بالصيام.
ويمكن تصنيف مرضى السكري الىثلاثة اقسام حسب طبيعة العلاج:
أ- اذا كان العلاج يعتمد فقط على تنظيم الغذاء:
هؤلاء المرضى يمكنهم الصيام بأمان بل قد يفيدهم خاصة ان كانوا من اصحاب الوزن الزائد لأن الصيام سيساعد علىتقليل الوزن ولكن عليهم الالتزام بكميات ونوعيات الأكل المسموح بها اثناء الأيامالعادية مع مراعاة تقسيم الفترة ما بين الافطار والسحور ليتم تناول ثلاث وجباتخلالها على فترات متساوية على أن تكون وجبة السحور متأخرة ومتكاملة غذائيا
ب- اذا كان العلاج يعتمد على تنظيم الغذاء وتناول الأقراص المساعدة لتخفيض نسبة السكر بالدم:
عدد كبير من هؤلاء المرضىيمكنهم الصيام باتباع النظام الغذائي السابق على ان يتم تناول الأقراص بالطرقالتالية:
اذا كان يتناول الأقراص مرةواحدة صباحا ، عليه أن يتناولها في رمضان مع وجبة الأفطار.
اذا كان يتناول الأقراص مرتينيوميا ، عليه أن يتناولها مع وجبتي الأفطار والسحور ولكن اذا أحس بأعراض نقص السكرأثناء النهار فعليه تقليل أو منع جرعة السحور.
اذا كان يتناول الحبوب ثلاثمرات يوميا فعليه تناول جرعة الصباح والظهر أثناء الافطار أما جرعة المساءفيتناولها مع السحور. ويجب على هؤلاء المرضى مراجعة الطبيب قبل البدء في الصيام أوتغيير نظام أخذ الدواء.
ج- اذا كان العلاج يعتمد على الأنسولين:
المريض الذي يحتاج حقنة واحدةيستطيع الصيام بحيث يأخذها قبل الافطار.
المريض الذي يحتاج الى حقنتينصباحا ومساء يستحسن ألا يصوم، ولكن اذا اراد الصيام فعليه تعديل الجرعات باستشارةالطبيب، وأخذ حقنة الصباح قبل الافطار وحقنة المساء قبل السحور مع مراعاةالآتي:
ضرورة فحص نسبة السكر بالدمخاصة خلال الأيام الأولى من الصيام.
تأخير فترة السحور الى ما قبلالفجر بقليل.
تقليل كمية الأنسولين سريعالمفعول في جرعة ما قبل السحور.
تناول كميات كافية من السوائلعند السحور.
عدم الاستمرار بالصيام اذاحدث هبوط في السكر في اي وقت خلال فترة الصيام.

هل يستطيع مريض السكري الصائم ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان المبارك؟
يمكنه ممارسة الرياضة أثناءفترة ما بين الافطار والسحور على ألا تكون رياضة عنيفة، ولا ينصح المريض بممارسةالرياضة أثناء فترة الصوم أو في الجو الحار ولكن يمكنه القيام بأعماله العاديةأثناء فترة الصوم
وفي نهاية الحوار تكلم الباحث الاستاذ الدكتور مصطفى التميمي عن علاجه لمرضى السكري وتم سؤاله عن العلاج فاجاب قائلا
لقد تمكنت بحمد لله وتوفيقه من اكتشاف علاج جديد وسريع لمرضى السكري للنوع الاول والثاني ومن تركيبه خاصة من الاعشاب الطبيعية وهي عبارة عن خلاصة اعشاب طبيعية تم تركيزها بدرجه معينه لتصبح ذو فعالية في خفض نسبة السكر في الدم واستقراره وبدون اي اثار جانبية تذكر وقد اثبتت الاختبارات نجاح هذا العلاج الفعال الذي سوف يحدث ثورة في عالم الطب واني اتمنى ان يتم انتاج هذا العلاج قريبا جدا حتى يستفاد منه اكبر عدد ممكن من المرضى المصابين حيث ان هناك بعض الامور الفنيه الخاصه بالانتاج
لذلك اضطررنا ان نحضر العلاج حسب الطلب ولو ان هذا ياخذ منا مجهودا كبيرا لكننا نعالج الحالات الصعبة
وانني اعتذر ان لم البي جميع الطلبات بسبب كثرة الطلبات التي تردني يوميا
وان كلفة تحضير العلاج ملائمة جدا
وفي ختام لقائنا هذا نتقدم اليكم بوافر الشكر والتقدير على وقتكم الثمين راجين لكم مزيد من الانجازات العظيمه التي تفيد البشريه
للتواصل مع الاخصائي الاستاذ الدكتور مصطفى التميمي عبر الايميل التالي
TYUREWBN@YAHOO.COM
wooqaz@yahoo.com
.
ومن الله التوفيق
مع تحيات
معد هذا الحوار
انور سالم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بحور



عدد المساهمات: 2
تاريخ التسجيل: 16/11/2011

مُساهمةموضوع: السلام عليكم   الأربعاء نوفمبر 16, 2011 2:28 pm

نرجو التوضيج بشان علاج السكري ونجن جادون في ذلك والعلاج لرجل عمره 45 سنة والسكري من النوع الاول ونرجو الاهتمام بطلبنا علما اننا قد عرفنا عن علاجكم من خلال احد الاصدقاء المصابين بمرض السكري وانكم قد ارسلتم له العلاج بناء على طلبه ويرج الرد في اسرع وقت ممكن او من خلال الرد عن طريق بريدنا الالكتروني
ودمتم سالمين
اختكم بحور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

احدث اكتشاف لعلاج السكري بشرى عظيمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مصطفى التميمي للتداوي بالاعشاب الطبيعية ::  :: -